3 1ايها الغلاطيون الاغبياء من رقاكم حتى لا تذعنوا للحق انتم الذين امام عيونكم قد رسم يسوع المسيح بينكم مصلوبا. 2اريد ان اتعلّم منكم هذا فقط أباعمال الناموس اخذتم الروح ام بخبر الايمان. 3أهكذا انتم اغبياء. أبعد ما أبتدأتم بالروح تكملون الآن بالجسد 4أهذا المقدار احتملتم عبثا ان كان عبثا. 5فالذي يمنحكم الروح ويعمل قوات فيكم أباعمال الناموس ام بخبر الايمان. 6كما آمن ابراهيم بالله فحسب له برا. 7اعلموا اذا ان الذين هم من الايمان اولئك هم بنو ابراهيم. 8والكتاب اذ سبق فرأى ان الله بالايمان يبرر الامم سبق فبشر ابراهيم ان فيك تتبارك جميع الامم. 9اذا الذين هم من الايمان يتباركون مع ابراهيم المؤمن. 10لان جميع الذين هم من اعمال الناموس هم تحت لعنة لانه مكتوب ملعون كل من لا يثبت في جميع ما هو مكتوب في كتاب الناموس ليعمل به. 11ولكن ان ليس احد يتبرر بالناموس عند الله فظاهر لان البار بالايمان يحيا. 12ولكن الناموس ليس من الايمان بل الانسان الذي يفعلها سيحيا بها. 13المسيح افتدانا من لعنة الناموس اذ صار لعنة لاجلنا لانه مكتوب ملعون كل من علّق على خشبة. 14لتصير بركة ابراهيم للامم في المسيح يسوع لننال بالايمان موعد الروح 15ايها الاخوة بحسب الانسان اقول ليس احد يبطّل عهدا قد تمكن ولو من انسان او يزيد عليه. 16واما المواعيد فقيلت في ابراهيم وفي نسله. لا يقول وفي الانسال كانه عن كثيرين بل كانه عن واحد وفي نسلك الذي هو المسيح. 17وانما اقول هذا ان الناموس الذي صار بعد اربع مئة وثلاثين سنة لا ينسخ عهدا قد سبق فتمكن من الله نحو المسيح حتى يبطّل الموعد. 18لانه ان كانت الوراثة من الناموس فلم تكن ايضا من موعد. ولكن الله وهبها لابراهيم بموعد 19فلماذا الناموس. قد زيد بسبب التعديات الى ان يأتي النسل الذي قد وعد له مرتبا بملائكة في يد وسيط. 20واما الوسيط فلا يكون لواحد. ولكن الله واحد. 21فهل الناموس ضد مواعيد الله. حاشا. لانه لو أعطي ناموس قادر ان يحيي لكان بالحقيقة البر بالناموس. 22لكن الكتاب اغلق على الكل تحت الخطية ليعطى الموعد من ايمان يسوع المسيح للذين يؤمنون. 23ولكن قبلما جاء الايمان كنا محروسين تحت الناموس مغلقا علينا الى الايمان العتيد ان يعلن. 24اذا قد كان الناموس مؤدبنا الى المسيح لكي نتبرر بالايمان. 25ولكن بعد ما جاء الايمان لسنا بعد تحت مؤدب. 26لانكم جميعا ابناء الله بالايمان بالمسيح يسوع. 27لان كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح. 28ليس يهودي ولا يوناني. ليس عبد ولا حر. ليس ذكر وانثى لانكم جميعا واحد في المسيح يسوع. 29فان كنتم للمسيح فانتم اذا نسل ابراهيم وحسب الموعد ورثة
Can i read the Bible on my phone/tablet?
Selected Verses